مداد

مداد

الأربعاء، 26 يونيو، 2013

مداد 12


حبيبتي
أكتب إليك يا من بُعدك أبكاني وقربك أسعدني ..
إليك يا سلطانتي ومليكتي تركض كلماتي وكأنها تتسابق لمعانقة عينيك الجميلتين ..
تتسابق لملامسة شفتيك .. تتأمل قسمات وجهك الجميل وتقبلك نيابة عني ..
نعم هي مجرد كلمات لكنني غمستها في نهر حبي لك لتملأ قلبك دفئاً وسعادة ..
كلمات لم ارتبها بل تركتها تنساب على السطر محملة بما في قلبي لك من احساس ٍ لا يوصف .. حتى كلماتي عجزت عن وصفه ..
إحساس كلما غامرني أحتضنت الحياة كطفل ٍ احتضن هديته في يوم عيد ..
لم أعد اعلم حلمي من يقظتي فكلاهما الآن جميل .. كل الذي أعلمه أنني أوفر الناس حظاً وأكثرهم سعادة لأنك حبيبتي ..
وكم أحلم باليوم الذي أطوي فيه الأرض لأجدك أمامي وبين ذراعي ..
أتأمل وجهك الجميل وأشم عطرك واختطف القليل من نسمات انفاسك المليئة باللهفة والشوق ..
أحلم ان اضع عيني في عينيك وبلحظة صمت تغني عن آلاف الكلمات ..
أحلم بأن احتوي جسدك واضمك إلى صدري وخصلات شعرك تلامس وجهي كشلال من حرير ..
أحلم بأن اضع رأسي على صدرك وأستمع لخفقات قلبك لأرحل معها إلى عالمك الوردي حيث تنتظرينني كعروس النيل في موسم الحصاد ..
أحلم أن اكسر سجن الحرمان الذي بداخلك لتنطلقي منه كأنثى ثائرة ملت قيد سجانها ..
أحلم بالرحيل إلى كل تفاصيل جسدك فلا اترك مكاناً إلا ووضعت فيه بصمة قلبي ..
احلم بكل كلمة آهٍ تغادر صدرك إلى صدري ..
أحلم وما أكثر أحلامي .. فكلها سفن لا ميناء لها سواك ..
ولا هدف لها غيرك ..

وأظل أحلم وأحلم وأحلم ويكفيني أن اعيشك حلماً جميلاً حتى يقرر الله في أمري وأمرك ما يريد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق